حكت له عن كل اللي واجعها منه..

قالت له قد إيه بكل بساطة.. وبدون أي اهتمام كان بيغرس خناجر محميّة في قلبها

قالت له كام مرة جرح كرامتها، كام مرة حسسها إنها مالهاش لازمة في حياته

كام مرة باسم الصراحة وجع قلبها وضايقها، كأنه متعمد يضايقها..

قالت له كام مرة حست منه إنه بيتعمد يحسسها إنه مش ليها لوحدها.. رغم إنها ما بيهونش عليها تضايقه بفكرة مشابهة

قالت له كام مرة ما حاربش علشانها.. كام مرة منّ عليها بإنه اختارها.. كأن دا تفضل منه.. مش شيء بديهي لو فعلاً بيحبها

قالت له إنها بقت متأكدة إنها ما بيحبهاش.. يمكن  حتى ما حبهاش قبل كده وكان مجرد معجب.. دلوقتي هي متأكدة إنه حتى مِش معجب

قالت له كام مرة اهتم بحاجات من ناس تانية.. لمجرد إنها من ناس تانية، في حين إنه أهمل نفس الحاجات قبل كده لأنها “منها”

قالت له كام مرة حسسها إن ذوقها في الأفلام والمزيكا ما بيعجبوش وانه بكل بساطة شايفها “ما بتفهمش فيهم”

وكام مرة أهدته أغنية ومافكرش يسمعها، في حين إن أي واحدة غيرها تهديه أغنية “لازم تعجبه”

قالت له كام مرة نسي حاجات تخصها وافتكر حاجات تافهة جدًا تخص غيرها

قالت له إن اللي واجعها مش إن دا كله حصل.. اللي واجعها إنه مهم بالنسبة لها لدرجة إنها مش قادرة تنسى كل التفاصيل دي !!

بعدين عيطت كتييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير

لما صوتها علي وأدركت إنها بتكلم نفسها، وعيطت أكتر لما واجهت نفسها بإنها عمرها ما هتقدر توجعه بكل الحاجات دي !!  

 
 
* أنتِ بخير؟ 
- أمضيت نهارين في مطاردة الزومبي، والأكل بشراهة، والنوم لأطول وقت ممكن!
 
 
 
 
11 دقيقة ـ باولو كويليو

11 دقيقة ـ باولو كويليو

 
 
 
 

في يوم من الأيام هلاقي صورة لإيزيس، هكتشف إني شبهها، وإنها أصلاً إبريلية، بتحب القطط.. وبتكره الشوكولاتة، وكانت بتلملم أوزوريس من حضن الأرض لأنها غيرانة عليه، وبتعامله بالظبط بمنطق القطة، اللي من فرط المحبة لولادها، بتاكلهم علشان تخبيهم في حضنها.. القطط أصلاً مش بتاكل ولادها.. القطط بتخبيهم في حضنها، بس الناس، من كتر سطحيتهم، بيفهموها كده.. لأن كل واحد بيفهم الحدوتة على مقاسه، والحواديت زي المرايات، ليها شكل واحد، لكن عمرك ما تبص في المراية وتشوفها.. انت بتشوف نفسك.. إيزيس كانت فاهمة كده بردو، فما اهتمتش لما قالوا لها مافيش أمل.. أوزوريس من مكان ما، جوا قلبها، كان بيهمس “استحملي.. فاضل مافيش”، وهي عمرها ما كذّبت أوزوريس! لأنه أصلاً ما بيكدبش عليها.. أصله مش عبيط زي ناس كتير وبيكدب على نفسه.
في يوم من الأيام هحس بالظبط نفس إحساس إيزيس، لما انتهت من لملمة روحها، في يوم من الأيام هتطمن، وهعرف المعنى الحرفي لـ”السكنْ”.

 
 
هل لا زلت على شفا جنون بك أم جننت بالفعل؟ بحثي الطويل عن تعويذة تخفيك عن الأخريات أفضى في النهاية إلى عجزي عن رؤية غيرك من دون أية تعويذة! 
شغفي بحديثك، بمراقبة تنفسك، بصمتك، بتأوهك.. بكل ما ينبس عنك أو تكتمه يجعلني عاجزة تمامًا عن استيعاب أن على هذه الأرض رجل غيرك.
كل محاولات سواك للتقرب لا تزيديني إلا عشقًا لك، وكرهًا لغبائهم وعجزهم عن رؤيتك في عيني، كل محاولاتهم للتودد تجعلني أكرههم حقًا لأنهم يغتصبون حقًا هو حكرًا لك.
 
 
renaramad303: لو عرفت أن النملة التي تزحف على أرض حجرتك تعاني مشاكل نفسية مع رؤسائها في العمل وقد طلقها زوجها.. لو عرفت هذا فهل تهتم؟ ألا يبدو لك الأمر مبتذلا سخيفًا؟ هكذا الإنسان المغرور وسط هذا الكون المرعب المهيب …

!أحمد خالد توفيق

حاول تفتكرني 

(Source: renaramad303)

 
 

سند وحضن يارب.

 
 
اللهمّ انى قد .. حبيت بدون أسباب
و بدون ما اشوف آخر
فَــ اسمعنى للآخر
ماتردنيش بعتاب
 
 
amira-elmehy:

ياريتك تبقى .. تبقى ع طووووووول !!

amira-elmehy:

ياريتك تبقى .. تبقى ع طووووووول !!

(Source: marwaaaaaaaa)

 
 
نعمة الموصومين بالوجع إدراكهم رحمة الله في كل شيء، فالمطر هو فرصة للابتهال إلى الله أن يكفكف وجعهم، والسفر يخُتزل في دعوة مستجابة.. يفتشون طوال الوقت عن رسائل الله المدموغة بالأمل.. كل ما هو عادي وعابر ومصادفة بالنسبة للآخرين.. هو عندهم ربتة من الله على قلوبهم.
#سارة_درويش

نعمة الموصومين بالوجع إدراكهم رحمة الله في كل شيء، فالمطر هو فرصة للابتهال إلى الله أن يكفكف وجعهم، والسفر يخُتزل في دعوة مستجابة.. يفتشون طوال الوقت عن رسائل الله المدموغة بالأمل.. كل ما هو عادي وعابر ومصادفة بالنسبة للآخرين.. هو عندهم ربتة من الله على قلوبهم.

#سارة_درويش