الناس اللي بتخرج في العيد.. الناس

نِفسي أكون من الناس اللي بتشوف الشارع في العيد، اللي بتخليه “زحمة” و”ماينفعش حد عاقل يمشي فيه”..

نِفسي أكون من الناس اللي بتعيش الحياة، بتعيش اللي المفروض تعيشه، مش بتتفرج عليهم وتقف على جنب لحد ما يخلصوا وبعدها أجربها أنا.. فالاقيها مالهاش طعم..

نِفسي أكون من الناس اللي بتعرف تحتفل بالمناسبات.. بتحس إنها مناسبات فعلاً، بتحس إنها “مواسم فرحة” وتعرف تغتنمها

الناس اللي بتخرج في العيد، هي الناس اللي بتشتري حاجات المدرسة وقت دخول المدارس، من غير ما تفكر إنها “دلوقتي كله مضروب عشان ناس كتير بتشتري” أنا عايزة أبقى الناس اللي بتشتري دي.. ما اجيبش حاجة قبل أوانها، ولا بعد أوانها

عايزة أحس بطعم كل حاجة في وقتها.. لأنها قبل / بعد وقتها مالهاش طعم

 
 
كل سنة و انتى طيبة و مبسوطة يا سارة :)) by ola-tharwat

وانتي أطيب وأجمل يا أحلى بنوتة :* 

 
 

الحقيقة إني مش قادرة افهم الناس اللي بتكتشف في مرحلة ما من حياتهم إنهم اتربوا مع أب وأم غير أبوهم وأمهم بيزعلوا ليه؟؟

لو اتربيت مع ناس كويسة وأهلك كانوا وحشين المفروض تفرح ربنا نجاك منهم

ولو اتربيت مع ناس وحشة وأهلك كويسين وانت عرفت يبقى تفرح علشان لقيت مخرج من القرف دا! 

إيه لازمتها الدراما بقى؟ انت عندك أوبشنات مش عند غيرك احمد ربنا يا أخي! 

 
 
يا خراشي ع السكر 
ليه الناس بتكره الفيران مش مخاليق ربنا بردو؟ 
ونضيف وسكر خالص أهو يا ناس 

يا خراشي ع السكر 

ليه الناس بتكره الفيران مش مخاليق ربنا بردو؟ 

ونضيف وسكر خالص أهو يا ناس 

 
 

عن رباب

عن رباب.. صديقتي اللي بحب نفسي كل ما افتكر إن ليّا مكانة في قلبها ! 

عن تفهمها.. عن الدنيا الكبيرة اللي بحب أشوفها بعيونها.. عن إني لما اتخنق وأحس الدنيا ضيقة أحب اشوفها، أكلمها علشان احس إن دايمًا في أمل.. حتى لو ما قالتليش إن في أمل ! 

عن إنها مش بتنصب لي المشنقة.. وبعرف أعترف لها بكل حاجة! وإنها بتقول لي اللي خايفة اعترف بيه لنفسي! 
عن إنها الوحيدة اللي بتقول لي “المهم إنك تكوني مبسوطة” رغم إنها مش عاجبها قراري، وعارفة إني بضيع وقتي، وإنها متأكدة إني ماشية في اتجاه غلط
عن إني بحبها أوي :) 

 
 

الحقيقة إني لحد دلوقتي مش قادرة أفهم إزاي أمي بتعرف إن شاينا مظبوط رغم إن هي ما بتشربش الشاي كده! 

تدوق شاي أبويا تعرف هيعجبه ولا لأ.. تدوق شاييّ وشاي أختي تعرف هيعجبها ولا لأ.. رغم إن شايّها مواصفاته مختلفة تمامًا! 

عبقرية ذاكرتها اللي بتحتفظ بالطعم المفضل لكل واحد فينا بتحيرني! 

عبقرية أمومة أمي بتخليني أحس إني ما ينفعش اكون أم !! 

وقفتها في المطبخ وهي صايمة، وقبلها خرجت للسوق مرتين، ورجعت ما قعدتش بتلف زي النحلة في البيت.. وبعدين مش هاين عليها أقف أعمل السلطة في المطبخ علشان “حرّ عليا”! ولما عاندت وأصريت أقف زيها في المطبخ الحر ما استحملتش.. شوية وخرجت. 

حضنها لـ عُمر، ثقتها وهي بتلاعبه وهي عارفة إنها مش واجعاه، وإنه مش هيقع من إيديها.. قدرتها على الصبر قدام عياطه في حين أنا بلاقي نفسي مرتبكة ومتعصبة ومتنرفزة لأني مش فاهمة بيعيط ليه.. 

بشيل عمر دقيقتين ضهري يوجعني.. أو أحس إني متكتفة لأنه عايزني أفضل واقفة بوضع معين مش عايز يقعد.. أروح لماما واوافق أعمل أي حاجة بتعملها بس تاخد مني عمر علشان أنا حاسة إني مش مريحاه ! 

لما كانت بتغير على جرح عُمر، افتكرتها لما كانت بتغير على جرحي.. كل جروحي وانا طفلة كانت صعبة، بتخف بصعوبة، ولازم تتطهر، وكانت أمي تغير عليها رغم عياطي المستمر وطلبي إنها توقف.. وافتكر في نفس اللحظة تصرفي لو ماما اتعورت! لما الخلاط كان هياكل 3 من صوابع إيديها.. وانا بمجرد ما شفت الدم ما قدرتش اقرب!! 

حاسة إني ما ينفعش أكون أم.. ما بقاش عندي حاجة أديها لولادي!! ماعنديش غير عصبية ونفاذ صبر وكآبة ! 

 
 
  • عرفتي إزاي إنك بتحبيه؟
  • لما لقيت نفسي عارفة إن عيني منورة ـ بسببه ـ من غير ما ابص في المراية!
 
 
الراجل لما بيحب بنت بجد
بيقول لأمه عليها ،،، :))
(via myadh)
 
 
ابكى فـ حُضنى لمُنتهى دمعك .. مهما سكتّى فـ البكا سامعك !
(via myadh)
 
 
 
 

(Source: eman-gamal)

 
 

مبقاش ليك خاطر عندي

completely-unstable:

متتعشمش اوي كده